أشهر القضايا التي واجهتها شركة ديزني

شعار ديزني

تظهر ديزني في عناوين الصحف والقنوات الاخبارية مؤخرًا بسبب الدعوى القضائية الأخيرة التي رفعتها الممثلة سكارليت جوهانسون ضد الشركة، وإستهدفت فيها السبب الذي دفع الأستديو إلى التقليل والإخلال بمعدلات أرباحها بعدما عُرض فيلم الأرملة السوداء على منصة ديزني بلس بالتزامن مع عرضه في دور السينما.

اما الممثلة إيما ستون، فقد سلكت نفس الإتجاه في محاولة مقاضاة ديزني لنفس الأسباب لكن هذه المرة بسبب فيلم كرويلا الذي عرضته الشركة على منصتها الألكترونية ايضًا.

هذه القضايا ليست غريبة على شركة ديزني التي ترفع شعار “أكثر الأماكن سعادة على الكوكب”، فالطالما كانت موضع الأهتمام فيما يتعلق بالقضايا التي ترفع عليها سواء من طرف العاملين بالمجال الفني والأستديوهات التابعة لها أو في مجال الترفيه والعروض كمدينة الألعاب “ديزني لاند” والفنادق الخاصة بها.

وهنا في هذه القائمة سنضع بين أيديكم بعض أشهر القضايا التي واجهتها شركة ديزني على مدى تاريخها.

10 – إصابات جبل الفضاء

في عام 1980، كانت وظيفة دينيس غيريرو هي التأكد من إن أحزمة الأمان للراكبين في أفعوانية “جبل الفضاء” مربوطة بشكل محكم، لكن في إحدى المرات، لم تتمكن من إفلات العربة في الوقت المناسب مما أدى لجرها أكثر من 25 قدمًا وإصابتها بكسر في الحوض، الكاحل، إضافة للكدمات والتمزق.

بعد المطالبة بالتعويضات، وافقت ديزني لاند على دفع 154 ألف دولار نقدًا كتعويض مباشر مع 240 ألف دولار على شكل راتب سنوي لبقية حياتها.

9 – مشكلة اللحم

قامت شركة “بيف برودكتس” بمقاضاة قناة ABC الأمريكية والتابعة لشركة والت ديزني الكبرى عام 2012 على أساس إن التقرير الذي بثته القناة والمتعلق بمنتجهم “Pink Slime” قد شوه سمعتهم وجعل الشركة تخسر الكثير إضافة إلى غلق 3 من مصانعها حول الولايات المتحدة مع إحتمالية وجود خسائر ضخمة مستقبلًا بعدما توقفت معظم المتاجر والمدارس عن تقديمه مع وجبات الأطفال المدرسية لتلافي شكاوى الأولياء.

قالت الشركة إن الهجوم على “بنك سلايم” غير مبرر ابدًا، ووصفه بإنه مكون منخفض التكلفة يدخل مع مكونات لحم البقر المفروم وهو مصنوع من الدهون والأجزاء الاخرى من الحيوان، حيث تُسخن القطع إلى حوالي 38 درجة سيليزية وتُعزل لإزالة معظم الدهون السطحية، من ثم يتم ضغطها في قوالب لاستخدامها في اللحم المفروم، لكن قبل ذلك يتم تعريضها لغاز “هيدروكسيد الأمونيوم” لقتل البكتيريا، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا.

8 – هجوم تمساح

تعرض طفل في عام 2016 إلى هجوم تمساح مميت حينما كان يلهو مع أهله في مدينة ألعاب ديزني لاند، إذ تسلق التمساح السياج الفاصل بين البحيرة والممشى مما جعله يعض الطفل ويسحبه إلى قاع الماء مسببًا وفاته.

تشير بعض التقديرات إلى ان ديزني دفعت تعويضًا يقدر بحوالي 10 مليون دولار لأسرة الطفل بعدما رفعت دعوى ضدهم.

7 – شخصية “تيغر” وتصرف غير لائق

في عام 2004 ، زعمت إحدى الأمهات أن الممثل الذي يرتدي زي شخصية “تيغر” قد لمسها وإبنتها ذات الـ13 عامًا بطريقة غير لائقة أثناء إلتقاط صورة معه.

لكن المحكمة وجدت إن المتهم مايكل شارتراند، الرجل الذي يرتدي زي الشخصية، غير مذنب، وذلك لأنه تمكن من إثبات إن الزي الذي كان يرتديه قد ضيق من نطاق حركته وقدرته على فعل أي من تلك الأمور التي تم إتهامه بها.

6 – حادث القطار

توفي أوستن وويننبرغ ، سائق االقطار الكهربائي في ديزني لاند أثر حادث تحطم خلال صيف عام 2009.

كان السائق الشاب يبلغ من العمر 21 عامًا، وتم الكشف فيما بعد إن قطارًا اخر قد تداخل واصطدم بقمرة قيادته مما أدى الى الوفاة المباشرة، وكشف تحقيق ايضًا عن أن مدير سكك الحديد حينها لم يكن متواجدًا لمراقبة حركة القطارات إنما كان متواجدًا في الكافيتيريا، هذا اضافة الى الادلة الاخرى الكثيرة التي تثبت إن الحادث كان نتيجة الإهمال وعدم إتخاذ الإحتياطات.

وافقت ديزني على تسوية خاصة مع عائلة الضحية قبل أن تصل القضية إلى المحكمة.

5 – وفاة على أفعوانية

انحرفت أفعوانية “بيج ثاندر” في ديزني لاند عن مسارها بأحد أيام عام 2003، أسفر ذلك الإنحراف عن مقتل مارسيلو توريس البالغ من العمر 22 عامًا وإصابة 10 ركاب آخرين.

ادعى والدا الضحية أن الحادث كان نتيجة لخفض الميزانيات في مدينة الألعاب، مما أدى إلى الأخلال بشروط الامان والسلامة وصنع جو أكثر خطورة.

وجد التحقيق أن الميكانيكي المكلف بالصيانة لم يلتزم بمنهج آمن وصحيح خلال العمل، إذ قام بالتوقيع على إتمام الصيانة بدون فعل ذلك واقعًا، كما تم اكتشاف أن مشغلي الأفعوانية قد تجاهلوا ضوضاء مريبة صادرة من السكة لمدة نصف ساعة قبل وقوع الحادث.

قامت ديزني بتسوية خاصة ايضًا لم تكشف شروطها مع عائلة توريس.

4 – المساواة في الأجور

في عام 2019، رفعت 10 موظفات دعوى قضائية ضد شركة ديزني بسبب التمييز في الأجور ضد النساء.

تم إجراء تحقيق بشأن نظام الرواتب في الشركة، لكن المعلومات التي أسفر عنها التحقيق صُنفت على أنها سرية أمام العلن.

3 – إصابة أثناء ركوب “قراصنة الكاريبي”

انزلقت لين باريت وسقطت من القارب الذي كانت على متنه أثناء ركوبها برحلة “قراصنة الكاريبي” المستوحاة من السلسلة الشهيرة للممثل جوني ديب.

أدعت لين إن المياه الموجودة على أرضية القارب هي من سببت إنزلاقها، وأصيبت بكدمات والتواء في الكاحل مع تشخيصها لاحقًا بمتلازمة الألم الناحي المركب وخضعت لسلسلة من الحقن وعمليات الحبل الشوكي.

قاربت فواتيرها الطبية النصف مليون دولار، لكن زعمت ديزني أن طبيعة هذه اللعبة هي بلل راكبيها وأنكروا وجود أي إهمال من جانبهم.

2 – تسهيلات الإحتياجات الخاصة

في عام 2009، تعرض المخرج خوسيه مارتينيز المصاب بالشلل الرباعي ويستخدم كرسيًا متحركًا إلى حادث أثناء ركوبه قارب لعبة “سمال وورلد”.

تعطل القارب وتوقفت الرحلة فجأة أثناء ركوبه، لكن عدم وجود تصميم فعال لذوي الإحتياجات الخاصة جعله يعلق في مكانه لمدة 40 دقيقة قبل أن يتم إخراجه من القارب.

ادعى أن هذه التجربة سببت له فرط المنعكسات اللاإرادي، وهو حالة يكون فيها الجهاز العصبي اللاإرادي يبالغ في رد فعله تجاه المنبهات الخارجية أو الجسدية ويمكن أن يؤدي إلى السكتة الدماغية أو الموت في حالات معينة.

1 – فسخ العقد

واحدة من أحدث القضايا هي تلك التي رفعتها شركة “جينتك” الماليزية للعقارات عام 2018، حيث أقاموا دعوى قضائية على شركة والت ديزني ومجموعة فوكس إنترتينمنت (التابعة لديزني ايضًا) للتعويض عن أضرار تجاوزت المليار دولار بسبب فسخهم عقد بناء منتجع ترفيهي مشابه لديزني لاند يدعى “فوكس وورلد” في ماليزيا.

جاء في الدعوى: ” إنه بالنظر إلى أن الطرف المقابل ليس له الحق في إنهاء الاتفاقية، فإن شركتي فوكس وديزني مسؤولتان عما قد يتجاوز مليار دولار من الأضرار التي تُعزى إلى السلوك السيئ لكليهما” وأضافت الشركة إنها قامت فعلًا “بإستثمار ما يزيد عن 750 مليون دولار في مشروع فوكس وورلد الملغى”.

المصدر: رويترز، فوكس بيزنس

شاركنا رأيك