آمبر هيرد: رسائل مسربة تثبت تورطها مع إتحاد الحريات المدنية

جوني ديب وامبر هيرد

يتم الآن التحضير لدعوى تشهير بين جوني ديب والإتحاد الأمريكي للحريات المدنية (ACLU) بعد أن كشفت وثائق جديدة أن موظفي المنظمة غير الهادفة للربح صاغوا موضوع العنف المنزلي في دعوى التشهير التي رفعها الممثل بقيمة 50 مليون دولار ضد زوجته السابقة آمبر هيرد ومقالتها في صحيفة واشنطن بوست.

جوني ديب وآمبر هيرد

تشير مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني التي حصل عليها موقع دايلي ميل إلى أن مقالة هيرد، 35 عامًا، في ديسمبر 2018، كتبها خبير يعمل في اتحاد الحريات المدنية ACLU ثم تم تقديمها إليها للموافقة عليها.

مرت المسودة بتنقيحات قانونية متعددة، حيث كان محامي هيرد حريصًا على عدم ذكر ديب، 57 عامًا، بالإسم أو خرق اتفاقية عدم إفشاء في تسوية طلاق الزوجين السابقين البالغة 7 ملايين دولار.

ولكن عندما ظهرت المقالة في صحيفة واشنطن بوست، رفع ديب دعوى قضائية بتهمة التشهير، بحجة أن مقالًا مؤلفًا من 1000 كلمة – يتحدث ضد العنف الجنسي وغضب من ثقافتنا، حيث يعتقد أنه كان فيه إشارة واضحة إلى زواجهما الفاشل ووصفته زوراً بالمعتدي قبل أن يتم البث في قضيتهما.

اتحاد الحريات المدنية الأمريكي

بعد ثلاث سنوات، يهدد تورط اتحاد الحريات المدنية الأمريكي بجر المنظمة غير الربحية إلى دعوى قضائية كبيرة، يلمح محامو ديب إلى أنه قد يتم إضافتهم كمتهمين بشكل مباشر ومتورطين.

اقرأ ايضًا: امبر هيرد قد تواجه السجن أربع سنوات لتغييرها مسرح الجريمة

قال آدم والدمان محامي ديب لصحيفة دايلي ميل: ” تثبت هذه المجموعة الجديدة من رسائل البريد الإلكتروني أخيرًا أحد الأشياء التي كافح اتحاد الحريات المدنية الأمريكي لسنوات في محاولة إخفائها، لقد كتبوا مقالة زائفة لأمبر هيرد وكانوا متآمرين معها منذ البداية، أولئك الذين يخططون ويكتبون وينشرون الأكاذيب، حتى المدافعين المزعومين عن حرية التعبير، ليسوا في مأمن من العواقب “.

يواجه اتحاد الحريات المدنية الأمريكي بالفعل موعدًا نهائيًا حتى 28 مايو للرد على سلسلة من مذكرات الاستدعاء من الفريق القانوني لديب الذي يريد معرفة ما إذا كانت هيرد قد وفت بعهودها في عام 2016 بالتبرع بنصف أموال طلاقها – حوالي 3.5 مليون دولار – لمجموعة الحقوق المدنية الأمريكية.

آمبر هيرد

الآن، تكشف المراسلات غير المنشورة سابقًا والتي حصلت عليها الدايلي ميل أن موظفي الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية قد توصلوا إلى فكرة المقال عندما عينوا هيرد سفيرة لحقوق المرأة في أواخر عام 2018.

أرسل خبير الإتصالات، جيري جونسون، رسالة بريد إلكتروني إلى ممثلي هيرد في 6 نوفمبر اقترح فيها مقالًا يهاجم إدارة ترامب لأنه يجعل ” الولايات المتحدة أقل أمانًا للناجين من العنف”.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: دليل جديد يكشف كذب آمبر هيرد في إدعائها ضد جوني ديب

أكمل: “يمكنها أيضًا، بالطبع، أن تذكر هجمات ترامب غير المسؤولة على كريستين بلاسي فورد والناجين الذين لا يقدمون تقارير على الفور”.

وكتب جونسون: “إذا شعرت السيدة هيرد بالراحة، يمكنها أن تنسج قصتها الشخصية، قائلة كم هو مؤلم بصفتها إحدى الناجيات من العنف المنزلي، وأن الأمر كان صعب لمرورها بتلك النكسات”.

جوني ديب وآمبر هيرد

” هل سيكون هذا ذا فائدة؟ وإذا كان الأمر كذلك، فهل ترغب في أن نقوم بالمسودة الأولى، او ربما سنحتاج مقابلة هاتفية سريعة للتعرف على أفكارها، أم هل تفضل أمبر البدء بها؟ “

تم تعيين المقال إلى “المقالة الإفتتاحية “، وقام روبن شولمان بإرسال المسودة الأولى إلى هيرد في 29 نوفمبر.

كتبت هيرد: ” لقد كان من دواعي سروري أن أتحدث معك، حاولت أن أجمع تحليلك وصياغة ذلك في شكل مقالة افتتاحية”.

اقرأ ايضًا: امبر هيرد تحاول دخول عالم هاري بوتر بعد طرد جوني ديب

كتبت هيرد إلى شولمان بعد أسبوع لتقول: “لقد تأثر الجميع كثيرًا، شكرا لصياغة مشاعري بشكل أفضل”.

لكن محاميها إريك جورج أصدر ملاحظة تحذيرية، حيث شطب إشارات واضحة إلى ديب وحذر من أن أي ذكر لزواجهما الكارثي الذي دام 18 شهرًا، سيصل إلى المحكمة.

وكتب: “أي إشارة إلى الزواج أو الطلاق – حتى لقول كلمة زواج أو طلاق ثم توضيح أنك لم تقصد ذلك في الواقع – تعرضنا للمساءلة القانونية”.

جوني ديب

حرص شولمان على ذكر كيف طلبت ممثلة أكوامان أمرًا تقييديًا بعد طلاقها ولكن تم إلغاء ذلك بالمثل من قبل محامي هيرد.

قال شون تي والش، عضو فريق المراسلات: “أعتقد أن تعديلات إريك لا تزال توفر لنا 95 في المائة مما نريد التعبير عنه”، في رسالة بريد إلكتروني بتاريخ 12 ديسمبر.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: دليل جديد يكشف كذب آمبر هيرد في إدعائها ضد جوني ديب

نُشرت المقالة الافتتاحية على موقع واشنطن بوست الإلكتروني بعد ستة أيام وظهرت مطبوعة في اليوم التالي، جاء في المقال: “مثل العديد من النساء، تعرضت للتحرش والاعتداء الجنسي عندما كنت في سن الكلية”.

“لكنني التزمت الصمت، لم أكن أرغب بتقديم شكاوى لتحقيق العدالة، ولم أرَ نفسي ضحية”.

“ثم قبل عامين، أصبحت شخصية عامة تمثل العنف المنزلي، وشعرت بالقوة الكاملة لغضب ثقافتنا تجاه النساء اللائي يتحدثن”.

جوني ديب

بعد ثلاثة أشهر، رفع ديب دعوى تشهير في مقاطعة فيرفاكس بولاية فيرجينيا، حيث طُبع المنشور، قائلًا إن المقالة أضرت بسمعته وجعلته يخسر دور الكابتن جاك سبارو في قراصنة الكاريبي.

يخوض الممثل معركة شاقة لإنقاذ سمعته بعد أن رفضت المحكمة العليا البريطانية العام الماضي دعوى تشهير منفصلة ضد صحيفة ذا صن بشأن مقال نُشر عام 2018 وصفه بأنه مُعنف، وحكمت المحكمة بأن تلك المزاعم كانت صحيحة إلى حد كبير.

اقرأ ايضًا: نتفليكس تمنع جوني ديب من اداء بطولة مسلسل ادامز فاملي

تقول المصادر إنه مصمم على القتال ولن يفكر في تسوية قضية فرجينيا، التي تتهم هيرد بخلق قصة خدعة بأنها ناجية من العنف المنزلي لتعزيز حياتها المهنية.

وفي الأساس، لا تدعي هيرد أنها المؤلفة الوحيدة لمقالة الرأي في واشنطن بوست، مشيرة إلى أنها كتبتها “بمساعدة ومشورة الآخرين”، ولكن تواطؤ اتحاد الحريات المدنية في الأمر خرج عن كونه مجرد كاتب يصيغ مقالة كما يفعل المشاهير لدى كتابة سيرتهم الذاتية، فهناك مؤامرة دُبر لها مع هيرد منذ البداية لصنع قصة إعلامية ضخمة جاءت بالفائدة للطرفين.

وتقول هيرد إن “المقالة الافتتاحية تتحدث عن نفسها” وتؤكد أن ادعاءاتها بشأن العنف المنزلي صحيحة، 

آمبر هيرد

التقى هيرد وديب قبل عقد من الزمان في فيلم The Rum Diary وتزوجا بعد أربع سنوات قبل أن ينتهي زواجهما في مايو 2016.

اتفقا على تسوية طلاق بقيمة 7 ملايين دولار في أغسطس من ذلك العام عندما تعهدت هيرد بتقديم المبلغ للأعمال الخيرية، وتقسيمها بين ACLU ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس.

ومع ذلك، في يناير الماضي، كشفت الدايلي ميل عن مراسلات بين هيرد وإدارة المستشفى تشير إلى أنها أعطتهم 100 ألف دولار فقط وهو ما يقل كثيرًا عن المبلغ الموعود البالغ قدره 3.5 مليون دولار.

اقرأ ايضًا: معجبو جوني ديب يتهافتون لشراء عطر ديور بعد خسارته في قضية ضد زوجته

تم استدعاء اتحاد الحريات المدنية الأمريكي لنفس الطلب من المعلومات لكنه رفض حتى الآن التعاون مع عدة مذكرات استدعاء.

قالت محامية هيرد إنها تعتزم الوفاء بتعهدها “في النهاية”، وألقت باللوم على معاركها القانونية الباهظة مع ديب لسبب التأخير.

أما بالنسبة لقضية فيرجينيا فلن تعرض أمام هيئة محلفين حتى العام المقبل بسبب تراكم المحاكمات الناجمة عن الوباء.

المصدر: صحيفة دايلي ميل

شاركنا رأيك