نيكولاس كيج في وثائقي جديد عن تاريخ الشتائم

Netflix

الجميع يستخدم الشتائم والمسبات – سواء اعترفوا بذلك أم لا، في مسلسل كوميدي وثائقي قصير من إنتاج شبكة بث نتفليكس يقدم لنا تاريخ الشتيمة.

يقوم نيكولاس كيج بإزالة الأغطية عن المحرمات المتمثلة في استخدام اللغة البذيئة، في المقطع الدعائي الأول الصاخب لسلسلة وثائقية جديدة تستكشف “الأصول، استخدام الثقافة الشعبية، والعلم والتأثير الثقافي للكلمات النابية”.

بصفته مضيفًا للمسلسل الوثائقي، الذي يحمل عنوان History Of Swear Words، يبدأ الفائز بجائزة الأوسكار البالغ من العمر 56 عامًا المقطع الترويجي بصوت صاخب بملىء حجرته مدته 8 ثوانٍ ليصيح بكلمة ‘fuck’.

ثم يبدأ البث مباشرة، وهو جالس بجانب المدفأة، وبجانبه بعض المشروبات وخلفه بعض الكتب، ولكن يبدو أن منظره اكاديمي.

Netflix

“الكلمات البذيئة، إنها أكثر المحرمات شهرة وإغراء لدينا، لكن أسرار قوتها الغريبة كانت محاطة بالغموض حتى الآن”، كما يقول كيج.

“انضموا إلي في رحلة عبر التطور التاريخي والتأثير الثقافي لكلمات الشتم”.

اقرأ ايضاً: جوني ديب لن يظهر في قراصنة الكاريبي بعد اليوم

ينتقل المقطع الدعائي بعد ذلك لتقديم عدد من الخبراء يتحدثون عن أصل الكلمات، بالإضافة إلى الموسيقيين والقصص المصورة والمشاهير الآخرين الذين اشتهروا باستخدام بعض الكلمات القذرة في اللغة الإنجليزية.

تم طرح اللحظات المهمة تاريخيًا، بما في ذلك ظهور مصطلح “محتوى تحت استشارة الوالدان” التي بدأت تظهر بشكل أساسي على ألبومات الراب والهيب هوب في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، والتي يقول أحد المعلقين عنها بأنها “عنصرية ضمنيًا”.

يتضمن المقطع الدعائي تجربة علمية بسيطة للغاية، حيث نرى أشخاص مختلفون يغمسون أيديهم في دلو من الماء المثلج – أولئك الذين يُسمح لهم بالتعبير عن آلامهم عن طريق الشتائم بصوت عالٍ، وأولئك الذين لا يسمح لهم بالشتم.

يتضح سريعًا أن الأشخاص الذين يُسمح لهم بالشتائم يستمرون لفترة أطول وأيديهم مغمورة أكثر من أولئك الذين لا يُسمح لهم بذلك.

سيشمل المسلسل الكوميدي الوثائقي بعض الخبراء الذين سيظهرون في العرض العالم المعرفي بنيامين بيرغن، واللغوية جاريتي هودلي، وأستاذة الدراسات النسوية ميرلي ميلر، ومؤلفة كتاب A Brief History of Swearing ميليسا مور، ومؤلفة المعاجم كوري ستامبر.

سيُعرض المسلسل الوثائقي الكوميدي المكون من ستة أجزاء في الخامس من يناير 2021 على شبكة بث نتفليكس.

فيديو دعائي للمسلسل:

شاركنا رأيك