مهرجان البندقية يكرم روبيرتو بينيني بالأسد الذهبي

روبيرتو بينيني

سيكرم مهرجان البندقية السينمائي الدولي الممثل والمخرج الإيطالي روبرتو بينيني بجائزة الأسد الذهبي لعام 2021 نظرًا لإنجازاته الفنية.

بينيني، الذي شارك في كتابة، إخراج، وتمثيل فيلم Life Is Beautiful، الحاصد على ثلاث جوائز أوسكار عام 1999، بما في ذلك جائزة أفضل ممثل، عاد مؤخرًا إلى الشاشة الكبيرة بدور غيبيتو في الفيلم الجديد المقتبس عن قصة بينوكيو.

روبيرتو بينيني

تم إصدار فيلم بينوكيو، الذي تصدر شبابيك التذاكر في إيطاليا عام 2019، مؤخرًا في الولايات المتحدة بواسطة شركة رود سايد وتم ترشيحه لجوائز الأوسكار عام 2021 عن فئة تصميم أزياء ومكياج.

اقرأ ايضًا: أوسكار 2021: الأعمال والأسماء الفائزة

آخر الاعمال الاخراجية لبينيني كانت في فيلم “The Tiger and the Snow” عام 2005، والذي قام ببطولته أيضًا.

في السنوات الأخيرة، كان الممثل الإيطالي المحبوب عاكفًا على ترويج مسرحيته المقتبسة من كتاب الكوميديا ​​الإلهية لدانتي أليغييري، والتي جال بها وقام بإدائها في ايطاليا وحول العالم.

روبيرتو بينيني

في معرض إشادته لروبيرتو، قال المخرج ألبرتو باربيرا:”قلة من الفنانين كانت مواهبهم الكوميدية الانفعالية والساخرة متوازنة مع قدراتهم الممتازة في التمثيل”.

اما بنيني فقد صرح عن خبر الجائزة قائلًا: “انا ممتن لهذا التشريف الذي يقدر عملي من مهرجان البندقية السينمائي الدولي”.

ولد بينيني، 68 عامًا، بمدينة توسكانا في 27 أكتوبر 1952، بدأ حياته المهنية في أوائل السبعينيات وسرعان ما أصبح أحد الممثلين والمخرجين الأكثر شهرة في إيطاليا، ومع حصوله على جائزة الأوسكار لعام 1999 عن فيلم ” الحياة جميلة” وصلت نجوميته الى العالم أجمع.

فيلم Life is Beautiful

انتقل بينيني عندما كان في العشرين من عمره إلى روما حيث بدأ الظهور في المسرح ثم توجه إلى التلفزيون في برنامج رينزو أربور قبل ان يعد لأول أفلامه عام 1977، Berlinguer I Love You، من إخراج جوزيبي بيرتولوتشي، شقيق المخرج العالمي برناردو بيرتولوتشي.

اقرأ ايضًا: صوفيا لورين، 86، تتحدث عن فيلمها الجديد وندمها الوحيد بالحياة

شاع اسمه اكثر بدوره في فيلم Seeking Asylum عام 1979 من تأليف ماركو فيريري والدور الشرفي الذي حصل عليه في فيلم “La luna” لبرناردو بيرتولوتشي بنفس العام.

ظهر بينيني بعدها في السينما الامريكية بفيلم Down by Law سنة 1986 وأخر اعمال فريدريكو فيليني، صوت القمر عام 1990.

روبيرتو بينيني في فيلم بينوكيو

اضافة الى فيلم ” الحياة جميلة”، اخرج روبيرتو فيلم You Upset Me كأول تجربة اخراجية له عام 1983، تلاه الفيلم الكوميدي الناجح Nothing Left to Do But Cry عام 1984.

منذ عام 1987، وبينيني يتعاون مع زوجته الممثلة والمنتجة نيكوليتا براشي، التي ظهرت بدور البطولة في جميع الأفلام التي أخرجها.

أسس الزوجان شركتهما الانتاجية “Melampo Cinematografica” التي أنتجت منذ ذلك الحين جميع أفلامهما، Johnny Stecchino عام 1991، The Monster عام 1994، Life is Beautiful عام 1997، Pinocchio عام 2002، والاخير في عام 2005، The Tiger and the Snow.

روبيرتو بينيني و نيكوليتا براشي

منذ وقت مبكر في بداية مسيرته، سجل بينيني حضورًا في السينما الأمريكية.

فبعد ظهوره الاول في فيلم Down by Law عام 1986، كان له ادوار بارزة في كل من الافلام التالية: Night on Earth عام 1992، Coffee and Cigarettes عام 2003، وكذلك في سلسلة Son of the Pink Panther للمخرج بليك إدواردز، اما اخر مشاركة في فيلم امريكي فكانت في فيلم وودي آلن الذي تم تصويره في ايطاليا، To Rome with Love، عام 2012.

يٌذكر ان بينيني قام بجولة في الولايات المتحدة عام 2009 لتأدية مسرحيته “توتو دانتي” (كل شيء عن دانتي)، حيث يقوم بإلقاء أشعار كتاب “الكوميديا ​​الإلهية” لدانتي أليغييري بطريقته الخاصة.

اذا مر كل شيء على ما يرام الى ذلك الحين، فمن المقرر أن يقام مهرجان البندقية السينمائي بنسخته الثامنة والسبعون في الفترة من 1 إلى 11 سبتمبر العام الجاري.

المصدر: مجلة فاريتي

شاركنا رأيك