كيفن سبيسي يعود من جديد الى هوليوود في دور محقق

كيفن سبيسي

يبدو أن كيفن سبيسي مستعد للعودة إلى التمثيل، وذلك بعد ثلاث سنوات على اتهامه من قبل عدة أشخاص بالتحرش الجنسي وسوء المعاملة.

يقال إن سبيسي من المقرر أن يظهر في فيلم إيطالي بعنوان L’uomo che disegnò Dio والذي يترجم بالانجليزية The Man Who Drew God، ويعني بالعربية “الرجل الذي رسم الاله”، حيث يقال إنه سيظهر بدور محقق مكلف بالتحقيق مع فنان أعمى “متهم ظلماً بالاعتداء الجنسي”.

كانت أي عودة إلى التمثيل وهوليوود من قبل سبيسي مثيرة للجدل وغير متوقعة لا من قبل شركات الانتاج ولا حتى الجمهور، لكن موضوع الفيلم القادم من المؤكد أنه سيثير الدهشة أكثر، حيث ورد أن الحبكة تتضمن شخصية سبيسي التي سوف تحقق في ادعاءات الاعتداء الجنسي على الأطفال.

في عام 2017، اتهم العديد من الاشخاص سبيسي بارتكاب اعتداء جنسي وسلوك غير لائق يعود تاريخه إلى عقود ماضية، حيث قال أحد المتهمين ويدعى أنتوني راب إنه كان يبلغ من العمر 14 عامًا وقت وقوع الحادث، وقد نفى سبيسي تلك المزاعم.

كيفن سبيسي في مسلسل هاوس اوف كاردز

الفيلم، الذي يُقال أنه سيبدأ تصويره بمدينة تورينو الإيطالية في الأسابيع المقبلة، سيخرجه فرانكو نيرو، الذي سيشارك أيضًا في بطولة الفيلم إلى جانب زوجته الممثلة البريطانية المخضرمة فانيسا ريدغريف.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: كيفن سبيسي يبعث رسالة للمشاهدين ضد الانتحار

تدور الحبكة حول فنان كفيف يرسم الناس من خلال الاستماع إلى أصواتهم، حسبما ذكرت صحيفة التلغراف، ومع صعود نجمه، يواجه مزاعم تتعلق بالاعتداء الجنسي على قُصر، والتي يتم التحقيق فيها من خلال المحقق الذي سيقوم بدوره سبيسي.

في المقابلة، قال نيرو أنه سعى للحصول على الدور لسبيسي، قائلاً: “من بين جميع الممثلين، تواصلت مع كيفين سبيسي، كنت اطمح جدا لإعادته إلى عالم التمثيل، وأنا متحمس لهذا التعاون المقبل بيننا”.

الممثلة البريطانية فانيسا ريدغريف

لم يظهر سبيسي في أي فيلم  منذ ظهور الادعاءات ضده عام 2017، حينها تم طرده من المسلسل الشهير House of Cards وحل محله كريستوفر بلامر في فيلم All The Money In The World.

يواجه الممثل حاليًا ادعاءات في محكمة نيويورك بشأن مزاعم إساءة المعاملة، بينما تدرس دائرة الادعاء الملكية في المملكة المتحدة اتهامات تتعلق بعدد من مزاعم الاعتداء الجنسي التي يعود تاريخها إلى عام 2004.

اما القضية الجنائية الاخرى ضد سبيسي عن مزاعم الاعتداء على صبي يبلغ من العمر 18 عامًا في مدينة نانتوكيت، ولاية ماساتشوستس عام 2016 فقد تم اسقاط جميع التهم عنه عام 2019.

المصدر: صحيفة التليغراف

شاركنا رأيك