كيت وينسلت: لم اشعر أني انتمي لهوليوود حتى بعد نجاح تايتنك!

زعمت كيت وينسلت أنها لم تشعر بأنها تنتمي إلى هوليوود حتى بعد نجاح فيلم تايتنك، الذي قامت ببطولته أمام ليوناردو دي كابريو.

تحدثت الممثلة، 45 عامًا، بصراحة يوم الثلاثاء كجزء من حلقة نقاشية إلى جانب ميشيل فايفر لصحيفة لوس أنجلوس تايمز.

عن مشاركتها في ملحمة جيمس كاميرون عام 1997، قالت: ” كنت ألعب دور بلهجة أميركية لأول مرة، والعمل مع ليو، الذي رأيته سابقًا في فيلمي What’s Eating Gilbert Grape و Basketball Diaries، لذلك قلت يا إلهي، تبدلت الاحوال لكيت البسيطة من مدينة ريدينغ البريطانية”.

“كنت الفتاة البدينة التي ستكون دائمًا في نهاية السطر، لأن اسمي الأخير يبدأ بالحرف W، في بعض الأحيان لم أكن ادخل تجارب الاداء لأن الوقت يكون قد نفد قبل ان يصلوا الى اسمي، و قبلت بعدها للظهور في تايتنك، إن الامر برمته لايصدق”.

بعد الظهور في تايتنك، شاركت كيت في عدد من الأفلام المستقلة، واختارت البقاء بعيدًا عن أضواء هوليوود.

قالت نجمة The Holiday عن قرارها: “الجواب الصادق هو أنني كنت خائفة من هوليوود، مكان كبير ومخيف، حيث يجب أن يكون كل شخص نحيف وأن يبدو بشكل معين”.

“وعرفت أنني لا أبدو بهذه الشكل، و لا أشعر أنني لائقة هناك، لذلك إذا كنت سأنتمي يومًا ما، كان علي أن أكسب مكاني، وبالنسبة لي، لم أكن قد كسبته”.

زعمت كيت أن الأمومة ساعدت في تغيير موقفها تجاه الأعمال التجارية وجعلتها تدرك أنها لا تحتاج إلى القلق بشأن شكلها.

قالت عن نجاح تايتنك: “كان لدي هذا الشعور ربما كان ذلك مجرد حظ، عندما أصبحت أماً في الخامسة والعشرين من عمري، تبخرت كل هذه الأشياء تمامًا”.

“ثم بعد عامين من ولادتي، عُرض علي دور في فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind أعتقد أن هذا الفيلم كان نقطة تحول كبيرة في مسيرتي المهنية، لأنه منذ ذلك الوقت بدأ الجمهور يرى فجأة، أوه، يمكنها فعل ذلك ؟!”

تعاونت كيت مؤخرًا مع مخرج تايتنك كاميرون في فيلم Avatar 2، والذي من المقرر إطلاقه في 22 ديسمبر.

في الشهر الماضي، عرضت مهاراتها المكتسبة حديثًا في الغوص الحر في لمحة مذهلة من وراء الكواليس للفيلم الذي يتم تصويره تحت الماء.

ظهرت الممثلة في قاع خزان مياه أثناء تصوير الجزء الثاني للفيلم المنتظر بفارغ الصبر، والذي تلعب فيه دور شخصية تُدعى رونال.

اللقطة اللافتة للنظر، التي شاركها منتج الفيلم جون لاندا، تحمل تشابهًا مع وضع كيت الأيقوني في دورها المتميز في تيتانيك.

كشفت نجمة الشاشة مؤخرًا أنها تستطيع الآن حبس أنفاسها لأكثر من سبع دقائق منذ تعلم الغوص الحر أثناء تصوير Avatar 2 في نيوزيلندا.

شاركنا رأيك