كريستوفر والكن لا يستخدم الهاتف النقال والكمبيوتر بتاتاً

PIERREVOGEL/ wikimedia commons

قام كريستوفر والكن بجولات صحفية لفيلمه الجديد Wild Mountain Thyme، حيث اعترف بأنه لم يكن يمتلك هاتفًا خلويًا أو كمبيوترًا.

ظهر الممثل البالغ من العمر 77 عامًا عبر زوم في The Late Show مع ستيفن كولبير للترويج للفيلم، عندما اعترف بأن شخصًا ما كان عليه إعداد المقابلة له.

قال والكن: “نعم، كان على شخص ما أن يأتي ويجهز هذا لأنني لا أملك هاتفًا خلويًا أو كمبيوتر”.

عندما سُئل عما إذا كان “معارضًا أخلاقيًا وفلسفيًا وعاطفيًا” للأجهزة التكنولوجية، كان لدى الممثل المرشح لجائزة الأوسكار إجابة أبسط بكثير.

“لا لا لقد وصلت إليها بعد فوات الأوان”،  واكمل: ” أعتقد أنها انها ليست من جيلي بل سبقتني”.

أخبر كولبير أنه “لم يتورط أبدًا في ذلك” لأنه “سيكون من الغريب أن أي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات أفضل مني في استخدامها”

“الشيء الآخر هو الهواتف المحمولة، وهذا النوع من الأشياء، يشبه إلى حد ما الساعة، إذا كنت بحاجة إلى واحدة، تحصل عليها”.

أضاف والكن أن الناس “لطيفون جدًا بشأن السماح لي باستعارة هواتفهم”، وقال أنه لم يرسل بريدًا إلكترونيًا أو رسالة نصية مطلقًا، وأنه لم يتواجد على تويتر مطلقًا.

اقرأ ايضاً: الطلاق في العصور الوسطى كان أقرب للجنون

ومع ذلك، فقد أكد أنه في بعض الأحيان عندما يصور فيلمًا، يعطيه الإنتاج هاتفًا خلويًا، “حتى يتمكنوا من العثور علي”،

أضاف الممثل الحائز على جائزة الأوسكار  “إذا أردت استخدامه في أي وقت، يجب على شخص ما الاتصال به من أجلي”

أجرى والكن المقابلة من منزله في ولاية كونيتيكت، وعندما سُئل عن الشيء الذي سيفاجأ الناس عندما يعلمون أنه يمتلكه في منزله، قال إن لديه غرفة مليئة بالتذكارات، بما في ذلك عنصر واحد مثير للاهتمام( قفاز الملاكمة لمحمد علي).

أوضح والكن أن علي كان يقوم بجولة، وكان يعمل في المسرح في كندا حيث قام علي بعرضه، وترك بعدها قفازاته في صناديق المزاد لبيعها في مزاد خيري لصالح المسارح”، قال والكن: “ذهبت وحصلت عليهم”.

وأضاف أنهن مسجلات باسم،”محمد علي، 1971، البطل الحقيقي”، وكان ذلك في وقت لم يُسمح له فيه بالملاكمة لأنه كان معارضًا ضميريًا عن حرب فيتنام.

شاركنا رأيك