سيث روغن يقطع علاقته بجيمس فرانكو بعد اتهامات بالتحرش

جيمس فرانكو وسيث روغن

ألمح سيث روغن إلى أن علاقته الشخصية والمهنية مع جيمس فرانكو على شفا الهاوية بعد فضائح سوء السلوك والتحرش الجنسي الجارية حاليًا ضد الأخير.

الممثل البالغ من العمر 39 عامًا، في حديثه مع صحيفة صنداي تايمز، رفض ربط اسمه مع اي أمر يخص فرانكو عندما سئل عن صحة التهم.

قال روغن: “انا أكره الإساءة والمضايقات ولن أتستر على احدهم بهكذا افعال أو أتسبب بهذه المضايقات لشخص اخر”.

مضيفًا أن عدم عمله مع فرانكو في السنوات الاخيرة المنصرمة لم يكن محض صدفة، اذ ان هذه ليست المرة الاولى التي يواجه فيها فرانكو هكذا اتهامات تتعلق بالتحرش، سبقتها ادعاءات في عامي 2014 و2018.

جيمس فرانكو وسيث روغن

تابع سيث:” أتذكر انني قلت نكتة في برنامج SNL عام 2014، وأنا اعتذر لإلقاء تلك النكتة، بصراحة كانت مزحة فظيعة”.

النكتة التي يتحدث عنها سيث كانت تشير إلى تواصل جيمس فرانكو مع فتاة قاصر تبلغ من العمر 17 عامًا على حسابه في الانستغرام والاتفاق على اللقاء سوية في احد الفنادق.

صورة محادثة الانستغرام التي نشرتها الفتاة

نكتة روغن قبل تقديمه لفرانكو في ذات البرنامج كانت كالتالي: “قررت انني سوف اقوم بمقلب على جيمس فرانكو وتظاهرت بأني فتاة على الانستغرام، أخبرته أنني صغيرة، لكنه بدا غير منزعج ابدًا، ثم اتفقنا على موعد اللقاء في فندق”.

في مقابلته مع الصحيفة، أكد سيث انه لن يواصل العمل مع فرانكو في المستقبل.

مشاركة سيث روغن في برنامج SNL عام 2014

وأضاف: “اتذكر انني صرحت في مقابلة عام 2018 عن نيتي الاستمرار في العمل مع جيمس، لكن الحقيقة هي أنني لم أفعل ذلك ولا أخطط له الآن، لن أتمكن من التعبير بشكل جيد عن الامر خلال هذه المقابلة، لا اخال ذلك، لكن تلك الامور غيرت من علاقتنا وانسجامنا مع بعضنا البعض”.

أعرب روغن عن شعوره بالندم لكن في نفس الوقت قال ان ما يشعر به لا يقارن بمشاعر الضحايا الذين وجدوا انفسهم بتلك المواقف، وانه لا يندب حظه بهذا الخصوص.

اقرأ ايضًا: سيث روغن عن الفوضى التي احدثتها إيما واتسون في فيلم This Is The End

تعاون فرانكو مع روغن يعود الى عام 1999 في مسلسل قناة ان بي سي”Freaks and Geeks” واستمرا في افلام مثل This Is the End وThe Disaster Artist و The Interview عبر الأعوام.

قام فرانكو في وقت سابق من هذا العام بتسوية دعاوى قضائية مع امرأتين كانتا طالبتين في معهد التمثيل الخاص به، سارة تيثر كابلان وتوني غال، اللتان اتهمتاه بسوء بالتحرش وسوء السلوك الجنسي في معاملتهما اثناء دراستهما في ذلك المعهد.

أشار فرانكو الى تلك المزاعم خلال ظهوره في برنامج The Late Show مع ستيفن كولبير في عام 2018 قائلًا: “الأمور التي سمعتموها على منصة تويتر غير دقيقة، لكنني أؤيد تمامًا الأشخاص الذين يتحدثون عما حصل لهم، لأن أصواتهم كانت مقموعة لفترة طويلة، لذا لن أحاول إسكاتهم بأي شكل من الأشكال، إنه شيء جيد وأنا أدعمه”.

اقرأ ايضًا: تشارلين ايي تتهم جيمس فرانكو بالتحرش الجنسي

المصدر: دايلي ميل

شاركنا رأيك