جوني ديب يؤسس شركة إنتاج لا تخضع للقيود وجاهزة للمخاطرة!

جوني ديب يعود من جديد

يبدو إن جوني ديب الذي كان اسمًا مألوفًا في الأخبار مؤخرًا سيحاول تغيير واقعه بيديه من الان فصاعدًا.

كان الممثل قد تصدر نشرات القضايا إعلاميًا لخلافه مع زوجته السابقة الممثلة آمبر هيرد فيما يخص إدعائها التعرض للتعنيف من قبله، نفى ديب كل هذه المزاعم وهما الان في خضم معركة قانونية تتضمن دعاوى تبلغ قيمتها 150 مليون دولار وستنتهي في ربيع العام القادم، لم يُدن ديب بأية جريمة الى الان لكنه تعرض لعواقب سيئة مرتبطة بخروج القضية الى العلن ومقاطعة الأستديوهات له.

في البداية خسر جوني قضيته المتعلقة بالتشهير مع صحيفة ذا صن البريطانية ومن ثم رفع إستئنافًا خسره ايضًا وارتأى القاضي الوقوف بجانب الصحيفة والممثلة، منذ ذلك الحين وديب يتعرض للمقاطعة في هوليوود والأعلام بشكل عام بعدما طردته شركة ديزني من أشهر أدواره كالكابتن جاك سبارو بسلسلة قراصنة الكاريبي وكذلك دوره في أفلام الوحوش المذهلة التابعة لعالم هاري بوتر.

جوني ديب وآمبر هيرد

وردت أنباء إن ديب يبحث عن أستديوهات وشركات أصغر للتعامل معها اضافة الى إتصاله بصديقه المخرج تيم بيرتون ليضمه الى أحد أعماله التي يخرجها، لكن لم تأت تلك المحاولات بشيء من النجاح بالنسبة للممثل.

في مهرجان سان سباستيان التشيكي مؤخرًا قال ديب إن ثقافة الإلغاء منتشرة بقوة في هوليووود ولا يوجد أحد في مأمن منها، وإنه يمكن لأي أشخاص إتهام أي شخص اخر بدون أدلة، إن الأمر خرج عن نطاق السيطرة وتفشى بين جميع الأوساط.

لكن يبدو إن ديب سيحاول العودة عن طريق شركته الخاصة التي أسسها في بريطانيا، كما ذكرت مجلة فاريتي في البيان التالي:

“المنتج الممثل والمخرج الأمريكي جوني ديب أعلن عن تعاون إستثماري بين شركته البريطانية الناشئة “IN.2 Films” وشركة آدولفو بلانكو الإسبانية في مجال الأفلام والأعمال التلفزيونية”.

“شركة “IN.2 Films” المؤسسة في بريطانيا حديثًا هي توأم شركته الأمريكية في لوس أنجلوس “Infinitum Nihil” والتي تتولى عدة مجالات منها السيناريو، الإنتاج السينمائي والمسرحي اضافة الى الاعمال التلفزيونية مع شعار الدمج بين الإحساس الفني الأوروبي والتقنية الأمريكية، وجاء هذا الأعلان من ديب وشركاؤه خلال مؤتمر صحفي في مهرجان سان سيباستيان التشيكي”.

اقرأ ايضًا: هل جوني ديب وحيد بسبب والدته التي تخلت عنه حينما كان مراهقًا؟

سينضم كل من المنتج ستيفن ديوترز الذي أنتج فيلم ديب الجديد “ميناماتا” اضافة الى المنتج ستيفن ماليت في طاقم إدارة الشركة التي وصفها الممثل قائلًا:

“من التلميذ الى الأستاذ، من الفنان المبتدئ الى المشهور، ستجمع شركة “IN.2″ جميع الخبرات المتوفرة عبر كل الوسائط الحديثة لخلق مساحة فنية تسمح للفنان بأن يمارس فنه بحرية وإبداعية لينقل رؤيته الفريدة الى الحياة اليومية”.

كما يظهر من تصريحه، فإن ديب يتطلع الى المخاطرة بخطواته القادمة إستنادًا الى ما قاله سابقًا من إن الجمهور سيشعر بالملل إذا ما واصلنا القيام بالمعتاد.

جوني ديب

وأضاف الممثل إنه سيكون سعيدًا بإداء دورفي عمل من إنتاج شركته إذا ما شعر حقًا بإرتباط بذلك الدور، فمن المقرر إن تتبنى الشركة عدة مشاريع على مدى العامين المقبلين لكن ديب ليس من ضمن طاقم ايًا منها حتى الأن.

من الواضح إن لديه إستعدادًا للقيام بما هو اكثر من إدارة الشركة الجديدة، فرغم إن بعض معجبيه قد تخلو عنه بعدما حصل في السنوات الأخيرة، إلا إنه لا زال يقف خلفه عدد هائل من العجبين المخلصين الذين سيشاهدون أي عمل يشارك فيه بالمستقبل القريب.

المصدر: مجلة فاريتي

شاركنا رأيك