ايمينيم يعتذر من ريهانا في اغنية

 

instagram

اعتذر إيمينيم من ريهانا في اغنية من أحدث ألبوماته، Music to Be Murdered By – Side B، بعد أن تصدرت كلمات لاغنية مسربة عناوين الصحف في أواخر عام 2019.

فاجأ مغني الراب البالغ من العمر 48 عامًا المعجبين يوم الجمعة 18 كانون الأول (ديسمبر) بإصدار البوم جديد مصاحب لـ ألبوم  Music to Be Murdered By الذي أطلقه في يناير الماضي، يحوي الألبوم الذي اشار اليه بــ side B على 16 اغنية جديدة، أحدها يشير إلى المغنية ريهانا البالغة من العمر 32 عامًا.

أحد الأغاني الجديدة وهي اغنية “زيوس”، يعتذر فيها إيمينيم عن أغنية عمرها عقد من الزمن تم تسريبها العام الماضي والتي فيها أنه “انحاز إلى كريس براون” على ريهانا بعد أن أقر براون بالذنب في جناية الاعتداء عليها في عام 2009.

قال المتحدث باسم إيمينيم، دينيس دينيهي، ردًا على الاغنية المسربة في ذلك الوقت: “هذا تسريب لشيء يزيد عمره عن 10 سنوات، بعد أن سجلها إيمينيم، ألغاها وأعاد كتابتها، من الواضح أنه و ريهانا تربطهما علاقة رائعة “.

في “زيوس”، التي يمكنك سماعها أعلاه، يقدم إيمينيم اعتذارًا “صادقًا” لريهانا عن الأغنية المسربة.

(لكن، أنا، طالما وعدت أن أكون صادقًا، وبصدق، أعتذر، ريهانا، بالنسبة لتلك الأغنية التي تم تسريبها، أنا آسف، لم يكن من المفترض أن اسبب لك الحزن، بغض النظر، لقد كان الخطأ مني).

تعاون الحائز على جائزة الغرامي 15 مرة مع ريهانا في اغنية “Love the Way You Lie” عام 2010، “Numb” عام 2012، و “The Monster” عام 2013.

اقرأ ايضاً: كاتي بيري تتعرض لانتقادات شديدة من قبل متابعيها على الانستغرام

كما قاما بجولة معًا في صيف عام 2014، يأتي اعتذار ايمينيم بعد عام واحد من انتشار أغنية لم يتم إصدارها في نوفمبر 2019،

 في ذلك الوقت، بدا أن إيمينيم في الاغنية يظهر دعمه لكريس براون، الذي اعترف بالذنب لاحقا في الاعتداء على صديقته آنذاك ريهانا في عام 2009.

 وفي كلمات الاغنية المسربة التي لم تنشر قط يذكر فيها ايمينيم تأييده لكريس براون.

 بعد أن انتشر المقطع على وسائل التواصل الاجتماعي، سارع معجبو ريهانا إلى انتقاد مغني الراب لأنه يبدو أنه “يمجد الإساءة”، و أشار آخرون في ذلك الوقت إلى أن هذا النمط من الغناء هو أسلوب ايمينيم طوال مسيرته المهنية.

على سبيل المثال  في أغنيته “كيم” عام 2000، غنى عن رغبته بقتل زوجته السابقة كيم سكوت ماذرز ووضعها في صندوق سيارته.

قضى كريس براون، 30 عامًا، ما يقرب من خمس سنوات تحت المراقبة بعد أن اعتدى جسديًا على ريهانا في سيارته بالليلة التي سبقت حفل توزيع جوائز الغرامي في فبراير 2009، أعاد الشريكان السابقان إحياء علاقتهما الرومانسية لفترة وجيزة في عام 2012، قبل أن ينفصلا مرة اخرى في عام 2013.

شاركنا رأيك