اليس كوبر: جوني ديب من الطف الناس الذين قابلتهم في حياتي

جوني ديب واليس كوبر

نال النجم السينمائي المثير للجدل جوني ديب على بعض الدعم من زميله في فرقة Hollywood Vampires، أليس كوبر.

دافع عازف الروك البالغ من العمر 73 عامًا، عن زميله في مقابلة مع صحيفة Page Six.

اذ أمضى ديب الجزء الأكبر من السنوات القليلة الماضية في الدفاع عن نفسه ضد مزاعم الإساءة من زوجته السابقة أمبر هيرد، حيث أوضح كوبر أنه يعتقد ببراءة صديقه.

قال كوبر في المقابلة: “جوني هو أحد الطف الأشخاص الذين قابلتهم في حياتي”.

وأضاف كوبر: “إنه أكثر إنسان لطفًا قابلته على الإطلاق، لذا فأنا لا اصدق كل القصص الأخرى التي حيكت عنه لأنني أعرفه وكل من يعرفه يعلم ذلك”.

اليس كوبر وجوني ديب

قال المغني إنه على الرغم من شخصيته العامة، فإن ديب هو في الواقع “مسيحي متدين”، وبينما يعترف بأنه لم يتحدث معه منذ بعض الوقت، فقد أرسل له بريدًا إلكترونيًا.

” الشيء الذي يفاجئ الناس أكثر عن جوني – بخلاف أنه سيجلس ويتحدث معك لمدة ساعة حتى لو لم يكن يعرفك – هو أنه عازف غيتار موهوب “، تابع كوبر.

اقرأ ايضًا: 10 أمور لا تعرفها عن جوني ديب

“إنه يقوم بعمل الآن مع العازف جيف بيك، وأنت لا تعمل مع جيف إلا إذا كنت عازف غيتار محترفًا، وجوني عازف غيتار جيد بشكل مدهش”.

أضاف كوبر: لقد كان عازف غيتار قبل أن يصبح ممثلاً.

شكل كوبر وديب وبيري فرقة هوليوود فامبايرز في عام 2015، حيث قاموا في البداية بأداء أغاني لتكريم نجوم موسيقى الروك الذين ماتوا في السبعينيات.

جوني ديب

تورط ديب في دعوى تشهير ضد صحيفة البريطانية ذا صن بعد أن وصفوه في مقال بأنه “معنف” بسبب دعوى زوجته السابقة أمبر هيرد.

حكم القاضي في القضية أن المزاعم كانت صحيحة إلى حد كبير وخسر القضية، ورُفض استئنافه لإلغاء المقال في مارس 2020.

التقى الزوجان أثناء تصوير فيلم The Rum Diary وبدأا المواعدة في عام 2012، تزوجا في عام 2015.

انفصلا عام 2016 عندما تقدمت هيرد بطلب الطلاق وقدمت أمر استبعاد مؤقت ضد ديب، مدعية أنه كان مسيئًا جسديًا ولفظيًا.

أدت تداعيات الدراما القانونية المستمرة بينهما إلى استبعاد ديب عن دوره بشخصية جريندل فالد في فيلم هاري بوتر Fantastic Beasts 3.

آخر مرة ظهر فيها دور البطولة كانت في فيلم Minimata، الذي صدر في أوائل فبراير.

بوستر الفيلم

طوال حياته المهنية، كان جوني ديب يُعتبر دائمًا أحد أفضل الممثلين في جيله واحد رواد السينما، لكنه لم يكن أبدًا الرجل الذي تختاره الاستوديوهات عندما يتعلق الأمر بأدوار رئيسية في أفلام ذات الميزانية الكبيرة.

بالطبع، تغير كل ذلك بعد نجاح قراصنة الكاريبي المذهل، مما عزز من مكانته لدى شركة ديزني حول أدائه من خلال حصوله على أول ترشيح لجائزة الأوسكار في مسيرته المهنية عن دوره في شخصية القبطان جاك سبارو حيث اصبحت الشخصية رمزًا عالميا قبل فترة طويلة من ترشيحه.

اقرأ ايضًا: نتفليكس تمنع جوني ديب من اداء بطولة مسلسل ادامز فاملي

كما جعل الفيلم ديب من كبار نجوم السينما، فضلاً عن دخوله في تصنيف الممثلين الاعلى أجرًا.

قبل نجاحه الكبير هذا، كان اعلى راتب منفرد حصل عليه مقابل دور بطولة في فيلم هو 5 ملايين دولار.

قراصنة الكاريبي

 بعد ذلك، حصل على 18 مليون دولار على الأقل في فيلم تشارلي ومصنع الشوكولاتة، أليس في بلاد العجائب، والافلام الاخرى التي قام ببطولتها، وهذا دون ذكر مئات الملايين التي حصل عليها من خلال الاتفاق على المشاركة في الربح عن سلسلة قراصنة الكاريبي.

على الرغم من ذلك، كشف النجم البالغ من العمر 57 عامًا لموقع سينما بليند أن سوء الإدارة المالية قد جعله يفقد ثروة طائلة، موضحًا:

” لم يكن لدي أي فكرة عن ادارة المال أو المبالغ المالية بعد الجزء الثاني والثالث من قراصنة الكاريبي، وهذا أمر مثير للسخرية أن أقوله، إنه أمر محرج للغاية، لقد جنيت 650 مليون دولار، وعندما طردت المدراء الماليين السابقين، وهو الشيء الصحيح لفعله، فوجدت انني لم أخسر 650 مليون دولار فقط، لكنني اصبحت مديونا بمبلغ 100 مليون دولار للحكومة، لأنهم لم يسددوا الضرائب التي تراكمت علي لمدة 17 عام”.

لذلك فلا عجب أن جوني ديب حريص على وضع مشاكله القانونية وراءه والتركيز على عمله وأدواره لتعويض خسارته.

المصدر: WGTC

شاركنا رأيك