إيل فانينغ شعرت بالغيرة من شقيقتها داكوتا في مسلسل فريندز

داكوتا فانينغ وشقيقتها

قد لا يبدو الأمر كذلك الآن، ولكن كان هناك وقت في بدايات الشقيقتين فانينغ حيث كانتا تتنافسان مع بعضهما البعض.

في هوليوود لدينا الأشقاء أولسن، شين، بالدوين، وفينيكس، وهم وحدهم يفهمون شعور وجود اشقاء معك بنفس هذه المهنة التنافسية.

على الرغم من ان الشقيقات والاشقاء فينيكس لم يكونوا على تنافس، إلا أن مجموعات الأشقاء الأخرى، بما في ذلك فانينغ قد تنافسن باستمرار ضد بعضهن على نفس الأدوار.

كانت الآثار وخيمة على علاقتهن كشقيقات أثناء صعودهن إلى الشهرة، اذ غالبًا ما تم اختبارهن بشكل منفصل للأدوار نفسها، ربما كان هذا أحد أسباب عدم رغبة والديهما في أن يصبحن ممثلات منذ الصغر.

لذا يمكنك أن تتخيل كيف شعرت احدى الشقيقتان عندما حصلت الاخرى على الدور الذي تريده، انه خليط من الغيرة والكراهية.

لحسن الحظ ان علاقتهن الان بحال افضل، لكن إليك تفاصيل قصة المنافسة التي حدثت بينهن حينما كانتا اصغر سنًا.

إيل كانت تشعر بالغيرة من ظهور شقيقتها في مسلسل فريندز

في مقابلة مع مجلة نيت بورتر، تحدثت إيل عن كيفية تعاملها الغاضب مع مسألة عدم قبولها في احد الادوار، وتحديدًا الدور في مسلسل فريندز المشهور، الذي حصلت عليه شقيقتها فيما بعد.

قالت: “كان لدي تجربة أداء لمسلسل فريندز في احدى المرات، لا اتذكر تمامًا لكني كنت سأكون واحدة من الثلاث توائم التي انجبتهم شخصية فيبي بوفي في المسلسل، لكني رُفضت من الدور وقلت لنفسي انني سأقاطع هذا المسلسل ولن اشاهده مرة اخرى، من ثم ظهرت شقيقتي فيه وكرهت تلك الحلقة بشدة”.

وفقًا لمجلة دبليو، كان من الممكن ان تظهر الشقيقتان في المسلسل بين عامي 1998 و2003، سواء بأدوار الرضع او الفتيات الصغيرات، لكن انتهى الامر بظهور داكوتا وهي في العاشرة من عمرها بأحدى الحلقات خلال الموسم الأخير من المسلسل.

وبطبيعة الحال، خفت حدة المنافسة بين الشقيقتين منذ ذلك الحين، ومؤخرًا ، كن يبحثن عن أدوار تجمعها معًا في عمل واحد.

اذ كانت المرات الوحيدة التي شاركن سويًا فيها بعمل ما هي بفيلم الرسوم المتحركة My Neighbor Totoro، حيث أعادوا دبلجته من اليابانية الى اللغة الإنجليزية، وفيلم أنا سام، عندما قامت إيل بتمثيل النسخة الاصغر من شخصية داكوتا.

لكن تحققت امنيتهن العام الماضي عندما تم اعلان ظهورهما كشقيقتين، بأسم فيان وإيزابيل في فيلم The Nightingale المقتبس من رواية الكاتبة كريستين هانا الأكثر مبيعًا، والذي من المقرر اصداره في عام 2022.

إلى جانب الحلم بالعمل معًا في نفس المشروع، تحلم الشقيقات أيضًا بتأسيس شركة إنتاج معًا، والتي يخططان لتسميتها على اسم جدتهن.

قالت إيل “سنسميها جابا، لذا سوف تكون شركة جابا للإنتاج”.

داكوتا وايل فانينغ

من الجيد ان الشقيقتين لم تعدن تتنافسن مع بعضهن الان، بل على العكس من ذلك، اعترفت إيل أيضًا بأنها تحب مشاهدة المقابلات القديمة مع أختها، لأنهما تبدوان ظريفتان جدًا.

شاركنا رأيك