إيفا غرين: الناس يعدونني غريبة الأطوار

إيفا غرين عبارة عن لغز محير، مثير للفضول، ويحتوي بعض التناقضات.

على الرغم من ان صورتها العامة توحي بنوع من “الماورائيات”، وذلك لتمثيلها شخصيات سوداوية في السينما والتلفزيون، إلا أنها تقول إن تلك الصورة ليست حقيقية تمامًا لأنها عكس شخصيتها في الحياة الواقعية، لكن هل هذا القول صحيح حقًا؟.

بعيدًا عما تقوله هي، فقد منحها الاعلام لقب “أميرة الماورائيات” سواء أحبت هذا اللقب او لا.

وصفها موقغ “آندي واير” بأنها يمكن أن تجمع بشكل مذهل بين الجمال والخطر، اما صحيفة التلغراف فقد قالوا عنها: “سواء كانت عارية تمامًا أم لا، فمن المستحيل أن تزيح نظرك بعيدًا عن إيفا غرين”.

الموضوع حقيقي، هنالك شيء يخص نظراتها والطريقة التي تتحرك بها او تتحدث، ليس عليها ان تظهر بأدوار سوداوية لتلاحظ ذلك.

دور جاك نيكلسون في فيلم The Shining جعلها ترغب بأن تكون ممثلة، كما يبدو ان هذه المعلومات عنها كفيلة بأن تعرف شخصيتها اكثر.

إيفا غرين

بعيدًا عما تقوله، انها لغز

ظهرت غرين بدور البطولة في فيلم المخرج الإيطالي برناردو بيرتولوتشي المثير للجدل الذي يدعى الحالمون – The Dreamers، حيث صورت العديد من المشاهد العارية بالرغم من خجلها.

تقول إيفا إنه من المفيد التفكير في الأمر كما لو انها ترتدي قناعًا اثناء تصوير تلك المشاهد، لكنها في الوقت نفسه لا تعرف كيف تفعل ذلك تحديدًا، وهذا ليس سوى واحد من العديد من تناقضاتها.

اقرأ ايضًا: بالفيديو: اكثر المشاهد إثارة للنجمة شارون ستون

واصلت نجاحها في فيلم Kingdom of Heaven للمخرج ريدلي سكوت مع الممثل أورلاندو بلوم، ولم يكن ذلك الدور خيارًا مفاجئًا بالنسبة لها، اذ انها كانت تحب علم المصريات عندما كانت طفلة، لذا كان تمثيل دور ملكة اورشليم ( القدس) شيئًا طبيعيًا بالنسبة لها، لكن التناقض الثاني جاء عندما وجدت نفسها تحب تمثيل الشخصيات الشريرة.

قالت بهذا الخصوص: “لقد اخترت دائمًا الأدوار الشريرة، إنها طريقة رائعة للتعامل مع تقلبات عواطفك اليومية”.

إيفا غرين في لقاءها مع مجلة W

قبل أن تدخل عالم الادوار الظلامية، زادت شهرتها اكثر بدورها كأحدى فتيات جيمس بوند، في فيلم كازينو رويال مع الممثل البريطاني كريغ دانيال، ومثل ما حدث في فيلم مملكة السماء، تم استدعاءها للدور قبل أسابيع من التصوير.

بعد ذلك الفيلم، أصبح تمثيل دور الساحرة الفاتنة والمثيرة من اختصاصها، خاصة في أفلام مثل Golden Compass ،Dark Shadows وCamelot، ثم دور العرافة فانيسا آيفز في مسلسل Penny Dreadful.

اما ادوارها الاخرى، التي ليست بالادوار الشريرة تحديدًا فقد ظهرت في فيلم الحروب الاسبارطية 300، فيلم الغرب الامريكي The Salvation، فيلم الفانتازي والاطفال الموهوبون Miss Peregrine’s Home for Peculiar Children، وحاليًا لديها مسلسل The Luminaries الذي لا يخلو ايضًا من السحر والتنجيم.

إيفا غرين

الماورائيات والخوارق الطبيعية تعجبها، لكنها لا ترغب بأن تكون هذه ادوراها الوحيدة

قد ينبع سبب حصولها على العديد من الأدوار الخارقة للطبيعة من اعتقاداتها الروحانية، اذ صرحت لصحيفة الغارديان ذات مرة قائلة: “أنا لا أؤمن بوجود إله، لكني أؤمن بشيء اكبر، أعتقد أن هناك أشياء أو طاقات اخرى غير التي نعرفها، لا ادري، أبدو وكأنني غريبة الأطوار، من الصعب التحدث عن هذه الأشياء”.

رغم تلك الاعتقادات لكنها لا ترغب بأن يتم حصرها بهذه الادوار، قالت:”سيتعين علي القيام بمزيد من الأدوار العادية لأنني لا أريد أن يتم تصنيفي في خانة الساحرات الغريبات فقط، الاشخاص من حولي يطلبون مني الكف عن اداء هذا النوع من الادوار”.

اقرأ ايضًا: كيت وينسلت: لم اشعر أني انتمي لهوليوود حتى بعد نجاح تايتنك!

وتابعت: “لكن هنالك امر مذهل بشأن السوداوية، تعلمك اكثر عن نفسك حينما تصل الى حدود التطرف في مهنتك كممثل، لربما يجب أن أرى طبيبًا نفسيًا”.

ومع ذلك، فهي لا تأخذ شخصيات مثل فانيسا آيفز معها إلى المنزل، قالت:”هل يمكنك أن تتخيل أن اتقمص الشخصية طوال الوقت؟ سيرسلوني الى المصحة العقلية”.

إيفا غرين

تعتقد غرين انها نجحت واستمرت في عالم الترفيه لأن شخصياتها هي عكسها تمامًا.

اعترفت قائلة: “أنا هادئة، بل مملة، في الحياة الواقعية، لا اشبه الساحرات المجنونات التي اقوم بأدوراهن، لكني ما زلت أستمتع بالامر، انه نوع من المتعة كالتي يحصل عليها الطفل من القيام بشيء يحبه”

أضافت:”الناس لديهم صورة عن كوني من عالم آخر، عالم الماورائيات، غريبة ، او انه يمكنني التواصل مع الأرواح، لا أعرف، ربما بسبب لون شعري الداكن أو ربما لأنني لا أتحدث كثيرًا، لذا فقد وضعوني في خانة غرابة الاطوار، اطمئنوا، ليس لدي رغبة في استحضار الارواح”.

إيفا غرين

تستخدم أوراق التاروت كنوع من العلاج

من بين جميع الأشياء المربكة والمتناقضة الأخرى حول حياة غرين، حقيقة انها تستخدم علاجًا خارق للطبيعة، وهذا يضاف الى تناقضاتها عندما قالت ان شخصياتها في الافلام لا تشبهها ابدًا.

أصبحت مهتمة بقراءة أوراق التاروت أثناء تصويرها مسلسل Penny Dreadful وتقول إنها تعلمت الكثير منها، لدرجة أنها تعتبر تلك البطاقات شكلاً من أشكال العلاج.

صرحت:”إذا تم لعب تلك البطاقات بشكل صحيح، فستعرف اشياء مخفية في دواخلك”

اقرأ ايضًا: 15 فيلم رعب مزعج لن تستطيع مشاهدته مرتين!

إلى جانب جلسات علاجها الغير تقليدية، فهي تحب أيضًا علم التنجيم، ومن هنا اختارت أن تظهر بدور ليديا ويلز في مسلسلها الجديد The Luminaries.

تحب ايضًا تحنيط الحيوانات، علم الحشرات، وكذلك جمع الجماجم والحشرات الكهرمانية، كما أنها تتأمل وتلبس مثل مصاص دماء.

إيفا غرين من مسلسل penny dreadful

لكل تلك الامور اعلاه فليس من المنطقي حقًا أنها لا تفهم سبب وضع الناس لها في تلك الخانة، شخصيتها الحقيقية لا تختلف كثيراً عن شخصياتها التي تقوم بتمثيلها على الشاشة، صحيح أنها ليست شريرة بالمعنى الحرفي، لكن هذه نظرة الناس بالفعل.

قد تكون غرين غريبة الاطوار بعض الشيء، على حد قولها، لكننا نحب غرابتها.

لا يمكننا فهم بعض طرقها الغامضة، لكن على كل حال، يجب عليها التخلص من الارتباك والاستمرار في فعل ما تفعله أو تمثيل ادوار مختلفة، في كلتا الحالتين، نحب السفر معها إلى عوالم خيالية جديدة دومًا.

شاركنا رأيك