أسوأ فيلم لجوليا روبرتس وأقلها ربحًا

جوليا روبرتس

عندما يتعلق الأمر بإخفاق الافلام، يجب أن تتضافر بعض العوامل المختلفة مع بعضها لتحقيق ذلك.

لكن في كثير من الحالات، يمكن أن يؤدي عنصر واحد مفقود إلى فشل الفيلم تمامًا.

في حين أن الأمر قد يتطلب ملايين الدولارات لتصوير فيلم وعرضه في دور السينما، إلا أن شركات الإنتاج لا تربح دائمًا، حتى عندما تستدعي جوليا روبرتس لتكون واجهة الفيلم.

جوليا روبرتس في فيلم Notting Hill

هل أفلام جوليا روبرتس تتخطى ارباحها الملايين؟

الإجابة المختصرة هي كلا، فليس كل فيلم لجوليا روبرتس يعد ناجحًا.

واقعًا، لقد واجهت بعض الإخفاقات في حياتها المهنية، وليس فقط بأعمالها السينمائية، اذ تم انتقاد بعض عروضها المسرحية أيضًا.

اقرأ ايضًا: 10 امور لا تعرفها عن جوليا روبرتس

لكي نكون منصفين، فإن معظم أعمال جوليا قد نالت استحسان النقاد، فيلم “Steel Magnolias” كان ابداعيًا، فيلم “Pretty Woman” وضع في قائمة الكلاسيكيات، اما فيلم “Runaway Bride” فقد اعجب المشاهدين من حول العالم، وأفلام أخرى لا حصر لها عززت من مكانة جوليا باعتبارها نجاحًا كبيرًا في هوليوود.

رغم ذلك، لديها عمل سابق لم يلق استحسان احد ولم يحصد على الكثير من الارباح، رغم ان روبرتس الموهوبة كانت جزءًا من طاقم التمثيل.

جوليا روبرتس

أي فيلم من افلام جوليا روبرتس حصل على اقل الارباح؟

عندما يتعلق الأمر بواردات الافلام، فإن جوليا لديها سجل ممتاز بهذا الموضوع، مع فيلم Pretty Woman يأتي في المرتبة الاولى بسجلها كأكثر فيلم حقق ارباحًا حيث بلغت مجموعها 463 مليون دولار استنادًا الى موقع IMDB.

لكن ماذا عن أدنى ربح لها على الإطلاق؟ أنه فيلم لم يسمع به سوى القليل من الناس، فيلم Firehouse عام 1987، الذي لم يوزع الى دور السينما حتى بل تم ادراجه على كاسيتات فور صدوره، لم يكن اخفاق هذا الفيلم بسبب جوليا تحديدًا، اذ لم يضعوا اسمها في تتر النهاية اساسًا، لكنه ما يزال يحسب عليها.

جوليا روبرتس في فيلم Firehouse

ماذا عن اقل افلامها ربحًا في دور السينما؟

حسنًا، يمكننا اعتبار ان فيلم Firehouse هو اقل الافلام ربحًا لجوليا روبرتس، لكنه لم يصل او يعرض في صالات السينما من الاساس، لكن جوليا لديها فيلم اخر عٌرض في دور السينما فعًلا لكنه حقق نجاحًا ضئيلًا جدًا.

اقرأ ايضًا: جوليا روبرتس الغت زفافها من جاك 24 وهربت مع صديقه المفضل

يؤكد موقع IMdb أن فيلم “Fireflies in the Garden” لعام 2008 حقق 3 ملايين دولار فقط في شباك التذاكر من ميزانية بلغت 8 مليون دولار، مما يجعله أحد أفلام جوليا الأقل ربحًا على الاطلاق، او على الاقل تلك التي عرضت في السينما بحالتنا هذه.

جوليا روبرتس

حتى أن الفيلم الحاصل على تصنيف R (للكبار فقط) أظهر طاقمًا موهوبًا ومعروفًا، مثل الممثل رايان رينولدز والممثلة هايدن بانتير، لكن هذا لم يساعد ايضًا في انتشاله من الخسارة او حصوله على تقييمات جيدة من النقاد والمشاهدين.

على كل حال، جوليا روبرتس التي كانت ذات يوم اعلى الممثلات اجرًا في هوليوود وتقاضت 20 مليون دولار عام 2000 عن فيلمها المقتبس عن قصة حقيقية، Erin Brockovich، لن تهتم هي او معجبيها بتلك المطبات السابقة.

اقرأ ايضًا: أعلى الممثلين اجرًا في عام 2020

شاركنا رأيك